تواصل معنا

  • +971 2 885 6888
  • info@scmc.gov.ae
  • قرية مارينا، أبوظبي
    الإمارات العربية المتحدة

31 Jan, 2022

لقاء حواري بين أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل وممثلي البرلمان الأوروبي

عقد البرلمان الإماراتي للطفل لقاءً حوارياً مع مجموعة من أعضاء البرلمان الأوروبي، وذلك في قاعة ثاني بن عبدالله بمقر المجلس الوطني الاتحادي بأبوظبي.


وجرى خلال اللقاء الذي حضره رئيسة مجموعة حقوق الطفل في البرلمان الأوروبي كاترينا كنيشي  وكل من الأعضاء ديفيد ليجا، وروزا إستاراس فيراجوت، وايزابيل ويزلار ليما، وليوبولد لوبيزجيل، ومثايل الصريدي رئيسة البرلمان الإماراتي للطفل ومجموعة من أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل استعراض جهود دولة الإمارات العربية المتحدة بمجال حقوق الطفل والتي تتواكب مع التشريعات والمعايير الدولية.


وقال عضو البرلمان الإماراتي للطفل سيف العويس خلال كلمته الافتتاحية للحوار بأن  إنشاء البرلمان الإماراتي للطفل يعتبر إحدى المبادرات المهمة التي اتخذتها دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان مشاركة الأطفال وتعزيز حقوقهم، بصرف النظر عن القنوات العديدة التي تم إنشاؤها للسماح للأطفال بالمشاركة في عالمهم الواقعي، مشيراً إلى أنه تم الإعلان عن قرار إنشاء البرلمان الإماراتي للطفل والذي يتوافق مع الاحتفال السنوي بيوم الطفل الإماراتي في 15 مارس ، وهذا اليوم يصادف صدور القانون الاتحادي رقم 3 لعام 2016 بشأن حقوق الطفل، والمعروف أكثر باسم قانون وديمة،  مضيفاً بأن الاحتفال بهذا اليوم يهدف إلى زيادة الوعي بحقوق الأطفال وتوعية المجتمع من أجل ضمان بيئة صحية وآمنة وداعمة لنموهم.


وقدم أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل شرحاً عن قانون وديمة واستعراض تفصيلاته والحقوق الأساسية والصحية والاجتماعية والثقافية إلى جانب الحقوق التعليمية بالإضافة إلى الحق في الحماية وآلياته، وحماية المصلحة الفضلى للطفل وجعل مصلحته فوق كل اعتبار.


وأكدت مريم عمر الهاملي عضو البرلمان الإماراتي للطفل وعضو المجلس الاستشاري للأطفال التابع لمكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بأهمية هذه اللقاءات الحوارية لتعزيز الشراكة والتعاون وتبادل الخبرات، وتعريف المنظمات والمؤسسات الدولية بما تقدمه دولة الإمارات ودورها في ضمان وصون حقوق الطفل بكافة أشكالها.


كما أجابت عضو إيزابيل ليما عضو البرلمان الأوروبي على سؤال الطفلة حور النعيمي عضو البرلمان الإماراتي للطفل، ماذا تعملون في أوروبا لتحموا الأطفال،، فأجابت بأن أفضل طريقة هو إعطاء الأطفال لسماح صوتهم على النطاق المحلي والإقليمي.


وفي نهاية اللقاء وجه ديفيد ليجا رئيس الوفد البرلمان الأوروبي دعوة إلى البرلمان الإماراتي للطفل لحضور مؤتمر حقوق الطفل الذي سيعقد في الفترة المقبلة بفرنسا، وهو العضو الذي عندما قرر ان يكون برلمانياً أن يجعل من صوته صوتاً لمن لا يستطيع ان يوصل صوته، معتبراً أن الأطفال هم من الفئات التي يصعب أن توصل صوتها. وقدمت مثايل الصريدي رئيسة البرلمان الإماراتي للطفل هدية تذكارية للوفد الأوروبي.

أحدث الأخبار

  أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) عن إطلاق صفحة إلكترونية على موقعه الإلكتروني خاصة بالصحة...

  كرم المجلس الاستشاري للأطفال التابع لمكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع البعثة الدائمة للإمارات العربية المتحدة في ن...

أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة عن فتح باب الترشح لعضوية المجلس الاستشاري للأطفال للفترة 2022 - 2025. ويُعتبر المجلس الاستشاري للأطفال منبراَ للت...