الاستشاري للأطفال يلتقون مع رائدي الفضاء الإماراتيين وأعضاء البرلمان العربي للطفل في ماستر كلاس الصغار

17 فبراير 2020

أكدت الريم بنت عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن اللقاء الذي تم بين أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال ورائدي الفضاء الأماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي وأعضاء البرلمان العربي للطفل بمركز محمد بن راشد للفضاء أمس الأول كان ناجحاً ومفيداً للغاية.

وقالت إن هذه اللقاءات وورش العمل التي يقيمها المجلس الاستشاري للأطفال تأتي بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بهدف إثراء خبرات وتجارب أبنائها الأطفال من أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال.

 وكان أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال قد التقوا مع رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي ومع أعضاء البرلمان العربي للطفل في مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي أمس الأول وذلك بتنظيم من المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ضمن برنامج "ماستر كلاس الصغار".

وافتتح اللقاء سلامة الطنيجي رئيسة المجلس الاستشاري للأطفال بالمجلس الأعلى للأمومة والطفولة التي رحبت بالحضور وأعطت شرحاً عن المجلس الاستشاري للأطفال والهدف منذ إنشائه التي وجهت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

كما عرضت سلامة الطنيجي شرحاً عن برنامج ماستر كلاس الذي ينظمه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والذي يضم ورش عمل وتدريب حول مهارات وفنون تثري ثقافة المتدربين وإطلاعاتهم .

ثم قام رائدا الفضاء الإماراتيين بتقديم شرح عن مهمتهما في الفضاء والدروس والعبر المستفادة من هذه الرحلة خاصة وأن ابن الإمارات أصبح له مركز متقدم وكيان كبير في العلوم والتكنلوجيا وفي الفضاء أيضا.

كما أولى رائدا الفضاء الإماراتيان اهتماماً بأصحاب الهمم وعقدا جلسة خاصة معهم حيث قدما لهم شرحا مستفيضاً عن رحلتهما إلى الفضاء وعرضا عليهم صوراً ومجسمات أعجبوا بها كثيراً وهم يحلقون في الفضاء. وفي نهاية الجلسة مع أصحاب الهمم قدم رائدا الفضاء كتابا بعنوان/ المريخ/ بطباعة برايل لعضو المجلس الاستشاري للأطفال غيث الغفلي مما أدخل البهجة والسرور عليه للاهتمام الذي حُظي فيه من قبل رائدي الفضاء.

وشاهد الجميع في ختام اللقاء صوراً مجسمة عن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وبرامجه المتعددة لصالح الطفل والأم وكذلك عن برنامج ماستر كلاس والبرامج الأخرى مثل برنامج الوقاية من التنمر الذي ينفذه المجلس بنجاح.