مبادرة المجلس الاعلى للامومة والطفولة "كرسي طفلي" تنجح في استقطاب جهات عديدة بتوفير مقاعد للاطفال في السيارات لتجنب حوادث الطرق

10 سبتمبر 2017

نجحت المبادرة الانسانية التي أطلقها المجلس الاعلى للأمومة والطفولة بعنوان / طفلي كرسي / بالتعاون مع وزارة الداخلية والتي يتم من خلالها توفير مقاعد خاصة للأطفال في السيارات لتجنب حوادث الطرق.

وقالت سعادة ريم الفلاسي الامين العام للمجلس ان هذه المبادرة الانسانية الناجحة التي وجهت بإطلاقها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة حققت اهدافها واستجابت العديد من الجهات معها بتقديم تبرعات وتوفير مقاعد امنة للأطفال تستخدم عند ركوب السيارات لحماية الاطفال من الحوادث.

واوضحت سعادة الريم ان المبادرة التي تم توجيهها الى الامهات ومؤسسات القطاع الخاص حققت اهدافها وتوالت تبرعات هذه الجهات بتقديم كراسي الاطفال حيث قدم مستشفى ثومبي 400 مقعد للأطفال الى مطلقي هذه المبادرة الانسانية. مشيرة الى تبرعات العديد من الجهات ما زالت تتوالى وتقدم عشرات مقاعد امنة للأطفال.

 من جانبه قال السيد ثومبي محي الدين، مؤسس مجموعة ثومبي مدير المستشفى انه رحب بهذه المبادرة لتوفير مقاعد للأطفال من أجل حمايتهم من حوادث الطرق التي أطلقها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع وزارة الداخلية بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كجزء من مبادرة إنسانية لتحقيق رؤية الإمارات وتطلعاتها.

وذكر ان المستشفى سيقوم دعما لهذه المبادرة بتوزيع 400 مقعد سيارة للأطفال في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وستعطى المقاعد للأمهات الحوامل اللاتي سيقمن بحجز باقات الولادة في مستشفيات ثومبي في دبي وعجمان والفجيرة خلال شهر نوفمبر 2017.

واوضح ان مستشفى ثومبي يشارك في هذه المبادرة الانسانية لأنها تساعد على زيادة الوعي بين الاباء والامهات حول اهمية سلامة اطفالهم وتعمل على تثقيفهم لضمان أمن وسلامة كل طفل بدءا من الوقت الذي يغادر فيه المستشفى كمولود حديث.

يذكر ان مستشفى ثومبي للأمومة في الامارات انشئ قبل نحو عشرين سنة ويضم ألف سرير وهو مزود بطاقم طبي وتمريضي وفني رفيع المستوى ويتمتع بمكانة مرموقة في توفير الامومة الممتازة والرعاية والخدمات الراقية للام والطفل قبل واثناء الولادة وبعدها.